الرئيسيةالمجلهاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتجروب منتديات ابو هيفالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 كلمه لجميع الاعضاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنس حسين
ابوهيف بيكبر
ابوهيف بيكبر


ذكر تاريخ الميلاد : 03/03/1993 اعلام البلااد : العمر : 23
تاريخ التسجيل : 20/03/2009 الديك

مُساهمةموضوع: كلمه لجميع الاعضاء   الجمعة مارس 20, 2009 5:32 pm


:ازنل وشوف:

كلمه ونصيحة أنصح بها نفسي أولاً و لجميع الأعضاء الكرام منتسبي منتديات مجانينو لكي نكون عوناً لهؤلاء الأناس الذين ضحو بوقتهم وراحتهم لإسعادكم وإرضاء رغباتكم في كل شيئ من أجل أن نكون يداً واحده وقلب واحد فهل هذا هو جزاء الإحسان لهم دعونا نقرأ هذه الكلمات والنصائح ونترجمها الى واقع جميل وعذروني لما بدأت به من كلمات ليست هي من وحي الخيال أو كلمات عابره ولكن من واقع ملموس يعيش بيننا وعلامات حمراء تعصف بنا فلنحذر ونكون السد المنيع لكل هذه المهاترات والمشاحنات ونرتقي الى الأفضل بتعاملنا مع بعضنا وحبنا لبعضنا فلكم أخواني وأخواتي الكرام الأجر العظيم في ذلك

أما بعد :

الحمدُ لله وكفى , وسلامٌ على عباده الذين اصطفى , وبعدُ :

نحن - معشر الإخوة - غرباء , عابرو سبيلٍ في هذه الدنيا , وعمَّا قريبٍ لابدَّ من الرحيل إلى الحساب بين يدي الله تعالى , فهل نقضي هذه الحياة فيما لا ينفعنا ويعود علينا بالخير ؟!

أخي أختي : أنتَ ضيف في هذا المنتدى وغيره من المنتديات .. فإياكَ أنت تكون مفتاحاً للشر مغلاقاً للخير .. فأنت على ثغرة .. فإيّاك إيّاك !

أنت تمثل الإسلام في عيون الآخرين الذين يطرقون المنتدى .. فَدَعْ عنك الكِبْرَ , والعصبيةَ , والهوى , والإعجابَ بالرأي ..

روى ابنُ ماجه - رحمه الله تعالى - في سُننه 237 من حديث أنس بنِ مالك - رضي الله عنه - قال : قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - : (( إنّ من الناسِ مفاتيحَ للخيرِ , مغاليقَ للشرِّ , وإنّ من الناسِ مفاتيحَ للشرِّ , مغاليقَ للخيرِ ؛ فطوبى لمن جعل الله مفاتيحَ الخير على يديه , وويلٌ لمن جعل الله مفاتيحَ الشرِّ على يديه ! )) .

وله شاهدٌ عنده 238 من حديث سهل بن سعد ؛ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : (( إن هذا الخير خزائن , ولتلك الخزائنِ مفاتيحُ , فطوبى لعبدٍ جعله الله مفتاحاً للخيرِ , مغلاقاً للشرِّ , وويلٌ لعبدٍ جعله الله مفتاحاً للشرِّ , مغلاقاً للخيرِ )) . وهو حديثٌ حسنٌ لغيره كما في الصحيحة 1332 , وظلال الجنة 297-299 , وكلاهما للألباني - رحمه الله تعالى - .

أخي أختي : المنتدى للخيرِ ؛ وليس للشرِّ .. للهداية ؛ لا للغواية .. للترشيد ؛ لا للتضليل .. لرفع كلمة الله تعالى ؛ وليس لرفع ما تشتهيه الأنفس وما تهواه .


أخي أختي : الأصلُ فيمَن يطرق منتداكم الإسلامُ ؛ فحقُّه عليك : الرفقُ به ولينُ الجانب ؛ ففي الصحيح منْ حديث أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - : (( إن اللهَ رفيقٌ , يحبُّ الرفقَ في الأمرِ كلِّهِ )) , (( ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنفِ )) , (( إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانَهُ , ولا ينزع من شيء إلا شانَهُ )) .

وفي الصحيح أيضاً من حديث جريرٍ - رضي الله عنه - مرفوعاً : (( مَن يحرم الرفقَ يحرم الخير )) زاد أبو داود (( كلَّهُ )) .

وعن أنس مرفوعاً : (( بشروا , ولا تنفروا )) رواه الشيخان .

وقال - عليه السلام - للأشجِّ - رضي الله عنه - : (( إن فيك لخصلتين , يحبُّهما اللهُ ورسولُه ؛ الحلمُ , والأناة )) رواه مسلم .

وقال - عليه السلام - : (( عليكَ بحسنِ الكلامِ ! )) الصحيحة 1939

وقال أيضاً - صلى الله عليه وسلّم - : (( أَطِبِ الكلامَ )) رواه البزار .

أخي أختي : عليكَ بالرفقِ .. إذا ما أردتَ أن تردَّ على أخٍ في أيِّ طرحٍ له , رأيتَه مخالفاً لِمَا تراه , فارفقْ به , وإياكَ والتعنيفَ .. لا تعالِجِ الخطأَ بالخطأ , عالجْه بالتصويب مصاحباً الحكمة .

أخي أختي : هل رأيتَ طبيباً يسيء الأدبَ إذا ما أساء المريضُ أدبَه معه ؟!

أخي أختي : تبوأتَ مقامَ الترشيد , وبذلك تكون قد أثقلتَ كاهِلَك , فعليك أن تتحمل مسؤوليةَ الإرشاد .

أخي أختي : لستَ الذي لا يخطئ ؛ فكلُّنا ذوو خطأ .. ومَن ذا الذي ما ساء قط ... ومَن له الحسنى فقط ؟

يؤلمني وكلُّ غيور , ما نراه من مشاجراتٍ كلامية , لا داعي لها .. حتى تصل إلى الملاعنة .. فهل هذا من أدب الإسلام ؟

هذا وراء الشاشات والمفاتيح , فكيف إذا كان الأمر معاينة ؟!

أليس المنتدى للإرشاد .. فَعَلامَ الشدّةُ والقسوةُ والمفاصلةُ ؟!

كأنك أوتيتَ علمَ الأولين والآخرين , وأنتَ لَمَّا تبلغِ الحلمَ في العلم !


أخي أختي : لماذا أنتَ المصيب دائماً ؟ .. لماذا لا تقبل النصحَ من الآخرين ؟ .. لماذا تظن سوءَ الفهم وقصورَ العلم في الآخرين ؟

أخي أختي : أمَا قرأتَ قولَ الله تعالى : (( لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ )) سورة التوبة 128 .

أمَا سمعتَ قولَ الله تعالى فيما يرويه النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ربِّه - جلّ وعلا - في الحديث الإلهي : (( ورحمتي سبقت غضبي )) ؟

أخي أختي : كُنْ رحيماً .. رفيقاً بإخوانِكَ .. وإلا .. دعِ الخلقَ للخالق !

أقول هذا تحذيراً لمن لَم يقع فيه .. وأقوله تنبيهاً لمن وقع فيه أو يوشك أن يقع فيه .. ولا أبرئ نفسي .. فأنا أسير الخطايا .. فكَّ اللهُ أسرَنَا .. فالمأسورُ مَن أَسرَه هواه , والمحبوسُ مَن حُبس عنِ الله ..

اللهم ألهمنا رشدَنا , وأعذنا شرورَ أنفسِنا , وشرَّ الشيطان وشرَكِه!




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كلمه لجميع الاعضاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابو هيف :: «®°·.¸.•°°·.¸.•°™ المنتديات العامه ™°·.¸.•°°·.¸.•°®» :: .::..::. المنتـــدى العــــام .::..::.-
انتقل الى: