الرئيسيةالمجلهاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتجروب منتديات ابو هيفالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 ( الجهاد ، أحكامٌ مهمة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abohif
©{« رئيس المنتدى »}©
©{« رئيس المنتدى »}©


ذكر تاريخ الميلاد : 06/02/1992 اعلام البلااد : العمر : 24
تاريخ التسجيل : 17/03/2009 القرد

مُساهمةموضوع: ( الجهاد ، أحكامٌ مهمة )   الثلاثاء أبريل 07, 2009 6:48 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


الجهاد في سبيل الله - جل وعلا - من صفة هذه الأمة كما ذكر الله - جل وعلا - في كتابه وبينه النبي صلى الله عليه وسلم ، لكن له أحكام في كتب العلماء والتفاسير ، وشروح الأحاديث .
أما الأمر الأولى في مسألة الجهاد فالله - جل وعلا - قال : سورة النساء الآية 83( وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا) سورة النساء الآية 84 {فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ )
جاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - كما في الحديث الصحيح المعروف - يستأذنه في الجهاد ، فقال له صلى الله عليه وسلم : أحي والداك ؟ قال : نعم . قال : ففيهما فجاهد
- وأجمع أهل السنة والجماعة على أن الجهاد ماض مع كل إمام إلى قيام الساعة .
ليس للأفراد مهما كانوا أن يدعوا إلى الجهاد .
والذي يدعو إلى الجهاد هو ولي الأمر لقول الله - جل وعلا - لنبيه صلى الله عليه وسلم : سورة النساء الآية 84(وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ )
وليس لأحد من الرعية أن يفتئت على ولي الأمر فيما أعطاه الله - جل وعلا - من خصوصياته .
وقد فهم الصحابة ذلك ؛ لذا جاء رجل يستأذن النبي صلى الله عليه وسلم في الجهاد . . . ولم يذهب من دون إذن .
- وليس الجهاد مع فئات أو جماعات ، وإنما الجهاد مع ولي الأمر ، مع الإمام إذا دعا إليه .
- والجهاد من أعظم وأكبر ما يختص به ولي الأمر . أما لو دعا إلى الجهاد آحاد الناس لحلت الفوضى .
والعلماء والدعاة يدعون إلى الجهاد إذا دعا إليه ولي الأمر ؛ لهذا قال الله عز وجل : سورة النساء الآية 84( وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ ) فالمؤمنون تبع لولي أمرهم في ذلك .
قال " موفق الدين بن قدامة " في " المغني " .
" فصل : وأمر الجهاد موكول إلى الإمام واجتهاده ويلزم الرعية طاعته فيما يراه من ذلك . . . " .
وهنا مسألة أصولية مهمة في تصرفات النبي صلى الله عليه وسلم :
أقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأعماله تحمل على أمور :
أ - تارة يقول ويعمل ويتصرف صحة لكونه رسولا نبيا ، وهذا فيما يتعلق بالوحي وتبليغه ، والتشريع ، والأمر والنهي ، والحلال والحرام . . . .
ب - وتارة يتصرف ويفعل ويقول صلى الله عليه وسلم لاعتبارات متنوعة :
( 1 ) باعتباره وليا للأمر ، إماما للمسلمين .
( 2 ) باعتباره قاضيا .
( 3 ) باعتباره مفتيا .
( 4 ) باعتباره مرشدا .
( 5 ) باعتباره ناصحا . وهكذا . . .
لهذا قال الله - جل وعلا - لعموم الأمة : سورة الأحزاب الآية 21( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا )
فالنبي صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة لأئمة المسلمين ، أسوة حسنة للقضاة ، أسوة حسنة للمفتين ، أسوة حسنة للمرشدين ، أسوة حسنة للدعاة ، أسوة حسنة للرجل في بيته ، أسوة حسنة لعامة الناس في تصرفاتهم .
وهكذا فهو عليه الصلاة والسلام - أسوة حسنة لكل الطبقات والفئات .
إذا فلا يحق لأحد منا أن يدعو الناس إلى الجهاد إلا إذا دعا إليه ولي الأمر .
فرعاية النصوص وقواعد أهل السنة والجماعة في هذا الأمر واجب علينا شرعا .
[ص-37] فليحذر الواحد منا من أن تزل قدمه ، ويعطي الناس ما لا ينبغي .
ولقد حث النبي قيل الناس على الجهاد بقوله : ( جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم ) وهذا أمر مربوط بالنصوص ، وبمعتقد أهل السنة والجماعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abohif.hooxs.com
 
( الجهاد ، أحكامٌ مهمة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابو هيف :: «®°·.¸.•°°·.¸.•°™المنتديات الاسلاميه ™°·.¸.•°°·.¸.•°®» :: .::..::. المنتدى الاسلامى العام .::..::. :: القرآن الكريم و السنه الشريفه-
انتقل الى: